المواضيع العامة

هل تم الافراج عن حميدان التركي

هل تم الافراج عن حميدان التركي ، هذا الموضوع الذي ستمّ طرحه في هذا المقال فقد كثرت في الآونة الأخير عمليات البحث عن معلومات عن شخصية السجين حميدان التركي المواطن السعودي الذي اعتقلته الولايات المتّحدة الأمريكيّة، والتي تعتبر قضيته من أشهر مساجين المملكة في أمريكا وتحضر قضيته بقوة في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بشكل دائم، وتقف زوجته سارة الخنيزان وأبنائه خلف كل هذا الدعم، وقد تعرّض لحكمٍ قضائي كبير بسبب بعض التّهم الموجّهة إليه، وفي هذا المقال سيقوم موقع سؤال وجواب بكافة المعلومات المهمة والمفيدة التي تطرقنا للحديث عن هل تم الافراج عن حميدان التركي، الأحداث المهمة في قصة حميدان التركي وزوجته سارة الخنيزان تبدأ مع تخرجه من جامعة الإمام محمد بن سعود بتفوق، وحصول على بعثة مقدمه من الجامعة لاستكمال دراساته العليا في الولايات المتحدة الأمريكية.

هل تم الافراج عن حميدان التركي

لم يتمّ إلى الآن الإفراج عن حميدان التركي من السجون الأمريكية، حيث خضع حميدان التّركي لعددٍ كبيرٍ من جلسات الإفراج المشروط لكنّها كانت تنتهي دوماً بالتّأجيل، وقد تضامن مع التّركي الكثير من روّاد مواقع التّواصل السّعوديّين وغيرهم من العرب وذلك بعد أن تمّ الإعلان عن جلسة الإفراج المشروط، والتي قد سمحت السّلطات الأمريكيّة ولأول مرّة لأبنائه بحضور هذه الجلسة، وقد ورد عن ابن عبد الرّحمن التركي فيما غرّد فيه على منصّة تويتر : “انتهت جلسة الإفراج المشروط لوالدي حميدان التركي، ولأول مرة سُمح لنا بحضور الجلسة وتقديم كلمة نيابة عن والدنا”. وقد كانت نتيجة جلسة إطلاق السّراح المشروط مخيّبةً للآمال، حيث حكمت المكمة على حميدان التركي في هذه الجلسة بالسّجن مدى الحياة.

سبب سجن حميدان التركي

سُجن حميدان التركي مرّتين في الولايات المتّحدة الأمريكية، في المرّة الأولى تمّ اعتقال حميدان التّركي مع زوجته سارة الخنيزان في شهر نوفمبر من العام ألفين وأربعة، و سبب ذلك هو تهمةٌ موجّهةٌ إليهما وهي مخالفة أنظمة الهجرة والإقامة، لكن أطلق سراحهما فيما بعد، لتعود السّلطات الأمريكيّة لتلقي القبض على الزّوجين مرّةً أخرى بتهمة إساءة التّعامل مع الخادمة واحتجازها في المنزل واحتجاز أوراقها الثّبوتيّة وسرقة أموالها، والتّحرّش الجنسي بها والاغتصاب، وقد أنكر الزّوجان هذه التّهم المنسوبة إليهما، فالدّفع للخادمة بما هو متعارفٌ عليه يكون عندما تأخذ إجازة للعودة لبلادها وكذلك أن الخادمة هي من طلبت من الزّوجة الاحتفاظ بالمال، لتقوم بإرساله فيما بعد دفعة واحدة لأهلها.

قصة اعتقال حميدان التركي

قد ذكرنا فيما سبق هل تم الافراج عن حميدان التركي كاملة، لكن ما هي قصة اعتقال حميدان التركي وزوجته، وما السّبب وراء ذلك؟ فلقد أصدرت السّلطات في ولاية كولورادو أمراً في اعتقال حميدان التركي وزوجته سارة، وذلك في عام ألفين وأربعة، لمخالفتهما قوانين الإقامة والهجرة، ثمّ أطلق سراحهما بعد ذلك، وفي شهر يونيو من عام ألفين وخمسة، تمّ اعتقالهما لتهمٍ مختلفة، حيث تمّ اتّهام حميدان التركي، بإساءة التّعامل مع مدبّرة المنزل الإندونيسيّة، كذلك وُجّهت له تهمة التّحرش بها واغتصابها، وإجبارها على العيش في قبو المنزل الغير صالحٍ لعيش الإنسان، مع حجز أوراقها وأوراق إقامتها وهجرتها، ووجّهت إلى زوجته تهمة سوء المعاملة، وحكمت عليهما السلطات بالسّجن مائةً وعشرين عاماً للاثنين، لكن لاحقاّ تمّ إطلاق سراح زوجة حميدان، وذلك لدفع مبلغٍ ماليّ لخروجها من السّجن بكفالة، كذلك قامت السّلطات برفض جميع طلبات الاستئناف بالحكم، والحكم على حميدان التركي بالسّجن المدّة المحدودة كاملة.

رحلة الإفراج المشروط

خضع حميدان التركي منذ أن تمّ اعتقاله في عام ألفين وخمسة وصدور حكم السّجن عليه في عام ألفين وستّة، إلى الكثير من الجلسات القضائية من جلسات الإفراج المشروط، وقد حُكم عليه بالسّجن لمدّة ثمانية وعشرين سنة، وقد رفض قاضي محكمة ولاية كلورادو الأمريكية طعناً مقدّماً من فرق الدّفاع، الأمر الذي جعل القضيّة تلجأ للمحكمة العليا، حيث رفضت المحكمة العليا في الخامس من أبريل عام ألفين وعشرة طلب استئنافٍ قدّمته هيئة الدّفاع، وفي العام ألفين وأحد عشر أصدرت المحكمة قراراً يقضي بتخفيف الحكم على حميدان التركي لثمان سنوات وذلك بسبب حسن سلوكه، وقد كان خطأً فادحاً من المحكمة، حيث اكتشف المحامون هذا الخطأ، وطلبوا إعادة الحكم على التركي بحسب قانون الولاية، وقد قدّم المحامون الكثير من المستندات والدّلائل التي تدعم إسقاط الحكم عن حميدان التركي ومنها رسالة التّوصية من مدير سجن كلورادو التي توضّح إيجابيّته والتي طلب فيها تخفيف الحكم عن حميدان، وكما بيّن المحامون أن تكلفة علاج تركي داخل السّجن عالية بسبب تدنّي حالته الصّحيّة ولذلك طلبوا ارساله لبلاده من أجل تلقيه علاجاً أفضل.

زر الذهاب إلى الأعلى