غير مصنف

من هو حميدان التركي , قصة سجن حميدان التركي

من هو حميدان التركي, قصة سجن حميدان التركي

من هو حميدان التركي .. قصة سجن حميدان التركي

من هو حميدان التركي

من هو حمـيدان التركي ؟ تكثُر عمليات البحث في الآونة الأخيرة من أجل التعرف على شخصية حـميدان التركي، المواطن. السعودي الأشهر الذي تم سجنه في الولايات المتحدة الأمريكية، ويبحث الأشخاص في السعودية عن معلومات عن هذا. الرجل، وسبب سجنه، وما هو مصيره، وهل يعودي إلى بلده مرة أخرى، أم يظل سجينًا .في الولايات المتحدة الأمريكية، وما. هي الجهود السعودية لإعادته إلى بلده، كل هذه الأسئلة، وأكثر سنتناول الإجابة عليها من خلال المقال.

من هو حميدان التركي

حميدان علي آل التركي، هو مواطن سعودي، ولد عام 1969 في المملكة العربية السعودية، درس اللغة الإنجليزية في جامعة. الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وفي عام 1995 ميلادية، حصل على منحة أكاديمية لدراسة الدراسات العليا في. الصوتيات.

سافر إلى الولابات المتحدة الأمريكية مع أسرته من أجل استكمال دراسته العليا، وحصل على الماجستير من جامعة دنفر. بولاية كولورادو الأمريكية. بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف.

قصة حميدان التركي

يعتبر حـميدان التركي واحد من أشهر المسجونين السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث اعتقل أكثر من مرة. بواسطة الشرطة الأمريكية، في المرة الأولى تم توقيفه مع زوجته بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة وكان ذلك في شهر. نوفمبر من عام 2004.

 

وفي العام التالي في شهر يونيو 2005 تم اعتقال الزوجين مرة أخرى بتهم إساءة معاملة الخادمة الإندونيسية التي تعمل لديهما، وتم توجيه عدة اتهامات لحميدان التركي، منها حبس الخادمة لمدة أربعة سنوات ومنعها من السفر إلى بلدها، وإساءة معاملتها، واحتجاز جواز السفر الخاص بها، إضافة إلى تهم الاغتصاب والتحرش بها، وعدم دفع الراتب الشهري لها طوال مدة الأربع سنوات.

 

وقد أنكر التركي هذه الاتهامات، حيث دفع بالقول بأن الخادمة هي من طلبت من زوجه أن تقوم بادخار الراتب الشهري لها من أجل إرساله إلى عائلتها في إندونيسيا في وقت لاحق.

 

وعلى الرغم من إنكار حميـدان التركي لكافة الاتهامات التي تم توجيهها ضده، إلا أن المحكمة الأمركيةي حكمت عليه بالسجن لمدة 28 عامًا، وصدر الحكم في عام 2006.

 

سجن حميدان التركي

ويقضي التركي فترة محكوميته في سجن لايمن التابع لولاية كولورادو، وقد طعن على الحكم الصادر ضده، واستنفذ سُبُل الطعن القانونية الأمريكية، وفي كل مرة يتم رفض الطلب المقدم من الدفاع الخاص به.

 

وفي عام 2011 حكمت المحكمة بتخفيف الحكم القضائي الصادر ضده من 28 عامًا إلى 20 عامًا، بسبب ما تم التماسه من سلوكه الحسن داخل السجن، وتأثيره الإيجابي على من حوله، وكانت هذه الشهادة قد أدلى بها آمر السجن أمام المحكمة.

 

وهناك محاولات حثيثة من أجل الحصول على حكم بالإفراج المشروط عن حميـدان التركي من أجل قضاء بقية مدة محكوميته في المملكة العربية السعودية، وخاصة أنه يعاني من تدهور حالته الصحية في السجن الأمريكي، ولا يحصل على الرعاية الطبية المناسبة.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى