تعليمي

ما الحكمة من ايراد القصص القراني

ما الحكمة من ايراد القصص القراني

قد يكون أوّل ما يجول في خاطر المرء أثناء تلاوته بعض السور التي تسرد قصص الأولين، سؤالٌ مفاده ما الحكمة من ايراد القصص القراني في كلام الله عز وجل، والجواب يكون في أنّ للقصص أهميّة كبيرة في التعرّف على أحوال السابقين في هذه الحياة الدنيا، ومعرفة مصيرهم بعد اختياراتهم التي اختاروها، كما أنّها تعدّ ذكرى للمؤمنين، قال تعالى في سورة هود: {وَكُلًّا نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الرُّسُلِ مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ وَجَاءَكَ فِي هَذِهِ الْحَقُّ وَمَوْعِظَةٌ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ}

اعتنى القران بذكر قصص الانبياء السابقين ما الحكمة من ذلك - موقع اسألني

 

ما الحكمة من ايراد القصص القراني

الاجابة الصحيحة هي :

بيان أن الدعوة الإسلامية التي جاء بها الرسول صلى الله عليه وسلم واحدة.

 

بيان صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

 

وسيلة لتثبيت النبي وصبره على قومه واذاهم.

 

بيان قدرة الله تعالى في خلق المعجزات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!