الترفيه

اي المخلوقات الحيه تستخدم الخياشيم والجلد في تنفسها

اي المخلوقات الحيه تستخدم الخياشيم والجلد في تنفسها

اي المخلوقات الحيه تستخدم الخياشيم والجلد في تنفسها

اهلا وسهلا بكم طلابنا الكرام على موقع سؤال وجواب ، يسرنا أنّساعدكم في التعرف على بعض أسئلة الطالب العلمية وإجابتها والتي تكررت مع بعض الطلاب في أسئلة المناهج الدراسية، حيث أن أهم الأسئلة وأبرزها والذي إنتشر وأحدث ضجة كبيرة في إنتشاره هو سؤال اي المخلوقات الحيه تستخدم الخياشيم والجلد في تنفسها

 

 

أي المخلوقات الحية تستخدم الخياشيم والجلد في تنفسها

إن المخلوقات الحية التي تستخدم الخياشيم والجلد في تنفسها هي الاسماك وأغلب المخلوقات البحرية، والبرمائيات، ويمكننا تلخيص طرق تنفس المخلوقات الحية كالآتي:[1]

 

  • الخياشيم: هي أعضاء الجهاز التنفسي في الكائنات المائية مثل الأسماك، حيث تساعد الخياشيم في تبادل الغازات التنفسية عن طريق امتصاص الأكسجين الذائب من الماء وإطلاق ثاني أكسيد الكربون في الماء.
  • الرئتين: هي أعضاء الجهاز التنفسي للبشر والعديد من الحيوانات البرية، حيث يتم تبادل الغازات التنفسية في الحويصلات الهوائية في الرئتين.
  • الجلد: هو الجهاز التنفسي عند ديدان الأرض والبرمائيات مثل الضفدع، حيث تنتشر غازات الجهاز التنفسي عبر سطح الجلد عند هذه الحيوانات.

طريقة تنفس المخلوقات بالخياشيم

يذوب الأكسجين في الماء بتركيز أقل بالمقارنة مع الغلاف الجوي، الذي يحتوي على حوالي 21% من الأكسجين، وعند الأسماك والعديد من الكائنات المائية الأخرى ما يسمى بالخياشيم، هذه الخياشيم تمتص الأكسجين المذاب من الماء، والخياشيم عبارة عن خيوط نسيجية رفيعة متفرعة ومثنية، وعندما يمر الماء فوق الخياشيم، ينتشر الأكسجين المذاب في الماء بسرعة عبر الخياشيم في مجرى الدم، ويمكن للجهاز الدوري بعد ذلك نقل الدم المؤكسد إلى أجزاء أخرى من الجسم.

 

وفي الحيوانات التي تحتوي على السائل الجوفي بدلاً من الدم، ينتشر الأكسجين عبر الأسطح الخيشومية في السائل الجوفي، كما وتوفر الأسطح المطوية للخياشيم مساحة كبيرة لضمان حصول الأسماك على الأكسجين الكافي، وتعتمد عملية التنفس عبر الخياشيم عى خاصية الانتشار، والانتشار هو عملية تنتقل فيها المواد من مناطق عالية التركيز إلى تركيز منخفض حتى يتم الوصول إلى التوازن، ولذلك يدور الدم الذي يحتوي على تركيز منخفض من جزيئات الأكسجين عبر الخياشيم، حيث إن تركيز جزيئات الأكسجين في الماء أعلى من تركيز جزيئات الأكسجين في الخياشيم، ونتيجة لذلك تنتشر جزيئات الأكسجين من الماء ذو التركيز العالي إلى الدم ذو التركيز المنخفض، كما وتنتشر جزيئات ثاني أكسيد الكربون من الدم ذو التركيز العالي إلى الماء ذو التركيز المنخفض.[

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!