سؤال وجواب

الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا

ما هو الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا

ما هو الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا

ما هو الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا ؟ إنّه المشروع الاقتصاديّ الذي وضع عقب الانتهاء من الحرب العالميّة الثانية. في الواقع إنّ هذه الخطّة وبالرّغم مما تتستّر وراءه، فإنّها كانت المنقذ الوحيد للدول الأوروبيّة من الخراب والدمار والمجاعات والاضطرابات(1)

مرحبًا بكم زوارموقع سؤال وجواب نهتم بكل جديد ومفيد لكم كما يمكنكم البحث على اجابة اسئلتكم
او طرحها ليتم الاجابة عليها من المختصين بذلك من اسئلة تعليمية ويمكنك التنقل بين الصفحات للاستفادة من الخدمات التي
نقدمها لكم ونتمنى ان تقضوا وقتا ممتعا في موقعكم المتواضع سؤال وجواب ويشرفناء في المقال التالي ان نضع بين ايديكم اجابة سؤال

ما هو الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا

الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا هو مارشال. في الواقع إنّ هذا الاسم كان نسبةً إلى وزير الخارجيّة الأمريكي ورئيس هيئة أركان الجيش الأميركي الجنرال جورج مارشال، الذي وضع خطّة مشروع مارشال في كانون الثّاني / يناير من عام 1974 م. في حين أنّه أعلن عن هذا المشروع في الخامس من شهر حزيران / يونيو من العام نفسه. وذلك من خلال خطابٍ تلاه أمام جامعة هارفارد.(2)

تعريف خطة مارشال

يمكن التعريف بخطة مارشال بأنّها الاسم الذي اطلق على الخطة الأمريكية لإعادة بناء أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، وقد عرفت أيضاً باسم مشروع مارشال. في الواقع تمّ اقتراح هذه الخطّة كما ذكرنا أعلاه من قِبَل الجنرال الأمريكي جورج مارشال. كما تمّ تنفيذها من قِبَل الولايات المتّحدة الأمريكيّة، لإعمار أوروبا التي دمّرت خلال الحرب، إثر القصف الجويّ الذي تعرّضت له من الحلفاء. والذي طال جميع المنشآت الأوروبيّة، وأدّى أيضاً لتدمير البُنى التحتيّة فيها

انعكاسات مشروع مارشال على العلاقات الدولية

في الواقع إنّ مشروع مارشال وهو الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا من قبل جورج مارشال وزير الخارجيّة الأمريكي، تمّ عرضه في اجتماع الدول الأوروبيّة، حيث عارضه الاتحاد السوفيتي ورفضه بشدّة. لا سيما أنّ الاتحاد السوفيتي نوّه على أنّ مشروع مارشال سيمكّن الولايات المتّحدة الأمريكيّة من أن تسيطر على الاقتصادات في الدول الشيوعيّة. ولكنه تمّ تنفيذ الخطة الامريكية، حيث وزّعت حوالي 12 مليار دولاراً أمريكيّاً على جميع الدول التي تضرّرت في الحرب العالميّة الثّانية بشكل مساعدات. وقد كانت هذه المساعدات بشكلٍ تدريجيّ امتدّت من عام 1948 م حتّى عام 1951م. وذلك من خلال الهيئة المشرفة على المشروع التي عيّنها روزفلت الرئيس الأمريكي آنذاك. وقد عرفت هذه الهيئة باسم (إدارة التعاون الاقتصادي). حيث ضمّت هذه الهيئة بالإضافة إلى امريكا، معظم الدول الأوروبيّة، لا سيما ألمانيا الغربيّة.

نتائج خطة مارشال الامريكية لإعادة بناء أوروبا

إنّ من أهمّ نتائج خطّة مارشال وهو الاسم الذي اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا بعد تدميرها إثر الحرب العالميّة الثانية، هو خلق أوروبا الغربيّة من جديد. حيث تمّ تجديد العديد من الأنظمة بشكلٍ كاملٍ، كنظام النقل، والصناعة، والزراعة. وبذلك أعيدت من جديد العمليّات الإنتاجيّة في أوروبا، كما تمّ تسهيل العمليّات التجاريّة بين الدول الأوروبيّة، عدا الدول الشيوعيّة. كما تم تنشيط واستعادة العلاقات الدولية لا سيما الأوروبيّة والأمريكيّة. في حين أنّ الدول التي استفادت من مشروع مارشال هي:

  • بريطانيا.
  • فرنسا.
  • ألمانيا الغربيّة.
  • بلجيكا.
  • هولندا.
  • إيطاليا.
  • سويسرا.
  • لوكسمبورغ.
  • النمسا.
  • الدانمارك.
  • السويد.
  • النرويج.
  • إيرلندا.
  • آيسلندا.
  • البرتغال.
  • اليونان.
  • تركيا.

أقوال في الخطة الأمريكية لإعادة بناء أوروبا

في السياق نفسه ما هو الاسـم الذين اطلق على الخطة الامريكية لإعادة بناء أوروبا، وهي خطّة مارشال، هناك بعض الأقوال التي امتدحت أو ذمّت هذه الخطّة أو المشروع، ومنها على سبيل المثال:

  • هيرمان فان دير وي: وهو المؤرّخ والاقتصادي البلجيكي، حيث قال: “إنّ هذا المشروع حقّق نجاحاً باهراً، ورسّخ هيمنة الرأسماليّة الأمريكيّة على دول غرب أوروبا”.
  • كونراد أديناور: وهو المستشار الألماني الذي قيّم خطّة مارشال عام 1964، حيث قال: “ربّما للمرة الأولى في التاريخ، تمدّ دولة منتصرة يدها حتى ينهض البلد المهزوم مرّة أُخرى”.
  • هنري كيسنجر: وهو الدبلوماسي الأمريكي، حيث قال: “إنّ مارشال لم يستدعِ أي حكايات أو استعارات شعريّة تتحدّث عن الإيثار وإنكار الذّات لتوضيح أهميّة هذه المناسبة”.
  • بيل كلينتون: وهو الرئيس الأمريكي السّابق، الذي قال في الذكرى السنويّة الخمسين والتي كانت عام 1997م: “إن خطّة مارشال قد طوّرت الطريقة التي تشكّلت بها علاقة أميركا مع أوروبا، وبذلك غيّرت الطريقة التي تتعامل بها الدول الأوروبيّة في ما بينها”.

وفي نهاية المقال نتمني ان تكون الاجابة كافية ونتمني لكم التوفيق في جميع المراحل التعليمية , ويسعدنا ان نستقبل اسئلتكم واقتراحاتكم عبر مشاركتكم معنا
ونتمني منكم ان تقومو بمشاركة المقال علي مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر من الازرار السفل المقالة

زر الذهاب إلى الأعلى