تعليمي

اعراض التهاب المسالك البولية للرجال وطرق الوقاية من التهاب المسالك البولية

اعراض التهاب المسالك البولية للرجال وطرق الوقاية من التهاب المسالك البولية

اعراض التهاب المسالك البولية للرجال وطرق الوقاية من التهاب المسالك البولية

اعراض التهاب المسالك البولية للرجال من الأشياء التي يسأل عنها الكثير من الرجال حيث أن التهاب المسالك البولية من الأمراض الشائعة والمنتشرة بين الكثير من الناس رجالاً ونساءًا، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا المرض وأسباب الإصابة به وكذلك أعراضه المختلفة التي تظهر عند الرجال وكيفية علاج التهاب المسالك البولية وطرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.(1)

التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية هو مصطلح يشير إلى عدوى في أي مكان بين الكلى والإحليل، فالإحليل هو الأنبوب الذي ينقل البول من المثانة إلى خارج الجسم، معظم التهابات المسالك البولية هي التهابات في المثانة وغالبًا ما تسبب ألمًا أو حرقة عند التبول، تحدث عدوى المسالك البولية بسبب البكتيريا التي تصيب الجهاز البولي وتسبب الأعراض، هذا يعني أنه يمكن علاج هذا المرض بالمضادات الحيوية، فعادةً لا تحتوي المسالك البولية على أي بكتيريا أو كائنات حية أخرى، غالبًا ما تنتشر البكتيريا التي تسبب التهاب المسالك البولية من المستقيم إلى مجرى البول ثم إلى المثانة أو الكلى، وتنتشر البكتيريا أحيانًا من جزء آخر من الجسم عبر مجرى الدم إلى المسالك البولية، تعد عدوى المسالك البولية أقل شيوعًا عند الرجال منها عند النساء لأن مجرى البول عند الذكور طويل مما يجعل من الصعب على البكتيريا الانتشار إلى المثانة.(2)

اعراض التهاب المسالك البولية للرجال

  • التبول بكثرة أكثر من المعتاد.ب
  • الشعور بالحاجة الملحة للتبول.
  • الألم وعدم الراحة والشعور بالحرقة عند التبول.
  • نزول إفرازات من القضيب وتكون عبارة عن سائل صافي أو كمية صغيرة من القيح من القضيب.
  • ألم البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • القشعريرة.
  • البول الذي يبدو متعكرًا أو مائل إلى اللون الأحمر.
  • آلام الظهر.

أسباب التهاب المسالك البولية عند الرجال

  • الإصابة بمرض السكر.
  • عدم شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم.
  • سلس البول.
  • ضعف المناعة.
  • تضخم البروستاتا.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة بشكل طبيعي.
  • تناول بعض الأدوية.
  • وجود تاريخ من الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • ضيق مجرى البول.
  • حصوات المسالك البولية.
  • استخدام قسطرة تُستخدم لتصريف المثانة.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

  • استمرار الأعراض بعد تناول مضاد حيوي لمدة يومين.
  • زيادة الأعراض سوءًا.
  • وجود حمى تصل إلى 38.6 درجة مئوية أو أكثر.
  • القئ.
  • وجود ألم جديد في الجانب أو الظهر أو البطن.

تشخيص التهاب المسالك البولية عند الرجال

  • تصوير الحويضة في الوريد وهو نوع خاص من الأشعة السينية للكلى والحالب والمثانة.
  • فحص بالموجات فوق الصوتية لإلقاء نظرة على المسالك البولية.
  • تنظير المثانة وهو فحص لداخل مجرى البول والمثانة بأداة صغيرة مضيئة، وعادةً ما يتم إجراؤه بواسطة أخصائي يسمى طبيب المسالك البولية.

علاج التهاب المسالك البولية عند الرجال

  • تناول المضادات الحيوية التي يصفها الطبيب للتغلب على العدوى البكتيرية.
  • تناول دواء يسمى Pyridium لتخفيف الحرقة وعدم الراحة عند التبول.
  • أخذ الأسبرين أو الأسيتامينوفين للسيطرة على الحمى.
  • استخدام زجاجة ماء ساخن أو وسادة التدفئة الكهربائية على وضع منخفض في تخفيف التشنجات أو آلام أسفل البطن أو الظهر.
  • شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم.
  • إفراغ المثانة مباشرةً بعد الجماع.
  • إفراغ المثانة بشكل مستمر.
  • الحرص على نظافة المنطقة التناسلية وتجفيف المنطقة من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • ارتداء الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الزوجية.

الوقاية من التهاب المسالك البولية

  • الحرص على شرب كمية كافية من الماء والسوائل.
  • الحرص على النظافة الشخصية للأماكن التناسلية.
  • غسل اليدين بالماء والصابون باستمرار خاصةً بعد التبول.
  • تجفيف المناطق التناسلية من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • تجنب استخدام المستحضرات التي تهيج المنطقة.
  • إفراغ المثانة باستمرار.
  • إفراغ المثانة مباشرةً بعد العلاقة الزوجية.
  • استخدام واقي ذكري عند العلاقة الزوجية.
  • التقليل من تناول المشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين لأنها يمكن أن تهيج المثانة.
  • فحص المنطقة المحيطة بالإحليل بحثًا عن وجود التهاب أو علامات عدوى، حيث تشمل علامات العدوى الجلد المتهيج أو المتورم أو الأحمر أو الرقيق أو الصديد حول القسطرة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى