غير مصنف

أجر الصابر على المرض

أجر الصابر على المرض

أجر الصابر على المرض

أمر المؤمن دائما خير، فإذا كان المرض والبلاء على من أحسن فيما بينه وبين الله تعالى، فهي علامة خير ومحبة، ويُدرك من يحسن التأمل والنظر أن في ذلك لطائف وخبايا من الرحمن عز وجل، فيشكر الله تعالى، فهذا البلاء لامتحان صبره، واختبار إيمانه، ثم هو طريق للجنة لمن صبر واحتسب، وله الأجر العظيم والثواب الجزيل في الدنيا، ولا يضيع أجر ما كان يعمل من الخير واعتاد عليه، وهذا من فضل الله ورحمته، وقد ورد عن النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم- العديد من الأحاديث التي تدل على عِظم أجر الصابر على المرض، ومن هذه الأحاديث ما يأتي:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!